مكتبة القصص هنا هتلاقى قصص كتير فى مختلف المجالات فى الحياة...



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-29-2012
galaxy lina galaxy lina غير متواجد حالياً
faculty of medicine
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: Misr
المشاركات: 2,622
افتراضي موقف لن أنساه ..


كان أول يوم في رمضان و كنت حينها قد سرقت من الدهر اثني عشر عاما لأضعهم في حيازتي وكان يوما من الأيام التي حفرت في ذاكرتي ولن أنساه طيلة حياتي ....
لا اذكر كم كانت الساعة وقتها , ولكن ما أذكره أن المساجد كانت مكتظة بالمصلين , كان وقت صلاة التراويح ,
كنا لا نزال نقطن شقتنا القديمة في بيت العائلة أبي وإخوتي الثلاثة يصلون بالمسجد القائم تحت البيت , أمي في حجرتها نائمة , و أنا كالعادة واقفة في الشرفة أراقب ضوضاء الشارع , أراها تكسر حدة الخوف الناجمة من جلوسي وحدي .
و بينما أراقب كل ما يدور في الشارع , إذا بي أرى من بعيد عجوز تخفى كل تفاصيلها في عباءة سوداء , كانت بصحبة فتاة , ركزت نظري عليهما حتى وجدتهما يشيران إلى شرفتنا و كأنهما يؤكدان لبعضهما أن تلك هي الشقة المطلوبة !!!
كان ذلك الموقف جديرا أن يوقظ الخوف الذي قد أنمته بمراقبتي لضوضاء الشارع . دخلت حجرة أمي لأوقظها وأحكي لها عما رأيت ولكني عزفت عما نويت إشفاقا بتعبها طيلة فترة الصيام وتوليها مشاق الأعمال المنزلية . .. أغلقت باب غرفتها و جريت على الشرفة لأرى ما انتهيا إليه هاتان المرأتان .. و إذا بهما قد اختفيا !!!
وإذا بإمام المسجد قد وصل لركعة الوتر و قرب من الانتهاء , وإذا بي أطمئن قليلا لأن أبي وإخوتي سيطرقون الباب بعد برهة .
ما هذا الذي أسمعه ؟ !! ... إنه طرق الباب ,, إنه أبي قد جاء ..
جريت بأقصى ما يمكن حتى وصلت إلى الباب .. كنت على يقين تام إني ما إن أفتحه ستقتحم جيوش الطمأنينة قلبي لتقتل جيوش الخوف التي استعمرته .. فتحت الباب ...
وإذا بجيوش من الذعر و الرهبة و الخوف الممزوج بالصدمة قد استوطنت فؤادي !!
فالطارق لم يكن أبي , بل تلك العجوز ... لكن تلك المرة أراها بكل تفاصيلها ؛ أرى التجاعيد التي ملأت وجهها و عينيها الملونتين بلون مخيف وإحداهما تكاد تكون مغلقة , تحيط بهما حلقة كبيرة من الهالات السوداء , و أرى فكيها الذين يحويان سنتين أو ثلاث بالكثير , وحاجبيها الذين اكتسبا اللون الأبيض الناصع الخاوي تماما من أي نقطة سوداء ... كل هذا لاحظته و أنا متـــسمرة أمام الباب , لم يهتز لي رمش واحد , وقد انكسر ذلك التسمر حين وجدتها تدفعني للداخل بيديها الثقيلتين .... يا ويلي !!!!!!
ما كان مني إلا أن جريت نحو غرفتي , دخلتها و أغلقت الباب بالمفتاح ووقفت في الشرفة و بكل ما أوتيت من قوة وطاقة أخذت أصرخ و أصيح في المارة و لساني لا ينطق إلا بجملة واحدة ( الحقوني هتقتلني ) ..
حينها كان الأمام قد انتهى من الصلاة و خرج المصلين من الجامع مذعورين من ذلك الصوت الطفولي الصائح الذي يخبرهم بجريمة قتل سوف تحدث إن لم يسرعوا بالإغاثة ....
يا إلهي !!! .. لقد نسيت ذلك الملاك الراقد في سباته في الغرفة المجاورة ...
أمي .. كيف هي الآن ؟؟
هل اقتحمت غرفتها تلك السفاحة و قضت عليها ؟ .. أم إنها تحاول فتح باب الغرفة الذي أغلقته من خلفي ؟؟ ... بالتأكيد هي تحاول اللحاق بي و كسر الباب ...
لا يهم ,, عاودت فقرة الصراخ التي كنت أؤديها على أكمل وجه , حتى استحال سلم البيت إلى ملتقى شباب العائلة و الجيران جميعهم مسلحين بجميع وسائل المقاومة الشعبية من قوالب طوب و عصي و أسلاك كهرباء و أسياخ حديدية و غيرها ....
كان صراخي جديرا أن يجعل الجيران يخرجون الى شرفاتهم وينظرون من نوافذهم مترقبين احدى المشهدين ؛ إما عربة اسعاف تستقل طفلة غارقة في دمها أو عربة الشرطة تحمل تلك السفاحة .... !!!
و لما اطمأن قلبي لتكدس الناس على سلم البيت , قررت الخروج من مخبأي , لاسيما إني سمعت صوت أبي و أحد أعمامي واقفين عند الباب , أحمدك يا ربي ؛ بدأ الأمان يتسلل إلى قلبي , أدرت مفتاح الغرفة .. سأخرج لأرى تلك المرأة و هي مقيدة في الكرسي بجوارها السكين الذي كانت ستقتلني به .. أنا لم أرَ معها سكين ,, لكن بالطبع كانت تخفيه , فكيف كانت ستهدر دمي إلا بسكين حاد مسنن ... هذا ما صوره لي خيالي ..
خرجت ,, و نظرت لأجد تلك العجوز لازالت واقفة عند نفس المكان الذي تركتها فيه ..
لابد إنها بعدما سمعت صراخي الصاخب و يئست من اللحاق بي و أيقنت إنها مقبوض عليها لا محالة , عادت تقف مكانها و كأنها لم تكن تنوي قتلي .. عادت تقف مكانها بغرض تمويه ذلك الحشد الهائل الذي أتى لإنقاذي .. إنها الألاعيب الخبيثة التي يتبعها السفاحين بعدما تفشل خطتهم ... و لا تخيل علي تلك الألاعيب !!
هذه الأفكار أخذت تصول وتجول في ذهني في أقل من لحظة ,
و أرى تلك العجوز تنظر إليّ نظرة انكسار .. يا لكِ حقا من مراوغة !!
وما أذهلني حقا حين نظرت إلى أبي ووجدته يصوب نحوي نظرات غريبة جدا , أقرب إلى اللوم والعتاب منها إلى الشفقة و الحنان , ووجدت عمي يسلك نهج أبي في تلك النظرات .......
يا إلهي !!! .... إلى من توجهون تلك النظرات ؟؟ ... أنا من كنت سألقب بالقتيلة , أقف أترقب أبي يمد لي يده ليحتضنني بعدما نجوت من القتل تلك الليلة .. بالفعل وجدت أبي يمد يده , لكن ليس لي !!
بل لتلك العجوز و يقول لها قولا كاد يسكت أنباضي من الصدمة :
" ازيك يا أم علي , و إزي صحتك ؟ "
*************************
للعلم :
--------------
"أم علي" دي واحدة معرفة و المفروض إنها جاية تزورنا !!!


رد مع اقتباس
اقرأ ايضا جديد الأخبار لحظه بلحظه على ايجي لفرز
قديم 07-29-2012   #2
Dew drops
..:: الفائز بالمركز الثاني في مسابقه المعلومات العامه _ رمضان 2012 ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: مصر\الشرقية
المشاركات: 3,959
افتراضي رد: موقف لن أنساه ..

ههههههههههههههههه انا لو من الست دي معتبش بيتكم ده تاني ابدااااا

بجد موقف ظريف اوي يا لولو

بس محكتلناش بعد ما انتي عرفتي وبباكي عرف كان ايه بقي شعوركم

والست بقي عملت فيكي ايه بعد ما عرفت انك كنتي فاكرة انها جاية تموتك

تسلم ايدك يا جميل علي التوبيك

الصراحة يستاهل توبيك لوحده

Dew drops غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-29-2012   #3
Doc Ahmed Waheed
القائم بأعمال الإشراف العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 6,049
افتراضي رد: موقف لن أنساه ..

هههههههههههههههههه دا انتي عملتي فـ الست دي موقف مش هتنساه طول عمرها


تلاقيها كانت واقفه عماله تبص حواليها و مش مستوعبه اي حاجه


عارف انا الانفعال دا :d

Doc Ahmed Waheed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-31-2012   #4
سايكو
emy Queen
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: مصر بتاعة زمااااان
المشاركات: 3,523
افتراضي رد: موقف لن أنساه ..

غير الموقف بجد اسلوب كتابتك جميل جدا
تسلم ايديكى نورتى المكتبه

سايكو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2012   #5
galaxy lina
faculty of medicine
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: Misr
المشاركات: 2,622
افتراضي رد: موقف لن أنساه ..

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dew drops
ههههههههههههههههه انا لو من الست دي معتبش بيتكم ده تاني ابدااااا
بجد موقف ظريف اوي يا لولو
بس محكتلناش بعد ما انتي عرفتي وبباكي عرف كان ايه بقي شعوركم
والست بقي عملت فيكي ايه بعد ما عرفت انك كنتي فاكرة انها جاية تموتك
تسلم ايدك يا جميل علي التوبيك
الصراحة يستاهل توبيك لوحده


لا هي الست العجوزة جت البيت بعدها , انما الوحدة اللي كانت معها مدخلتش بيتنا تاني من ساعتها ,,
بصي يا ستي , بعد ما اكتشفت ان الست دي معرفة و ايقنت ان بابا هيحط عليا بالجامد دخلت اوضتي و قفلت الباب .. دخلت ماما ورايا و هزئتني و صممت اني اطلع اعتذر للست , بس انا من الصدمة مكنتش قادرة اتكلم , كنت حاسة اني جتلي صدمة عصبية ,, و كنت آعدة اترعش و ماما اتخضت خالص عليا , بس طلعت ماما اعتذرت للست جاااااامد هي و بابا وعمي , و الست عذرتني اني صغيرة و كنت في البيت لوحدي .. بس بعدها بشهرين الست دي جت عندنا بس انا مرضتش افتحلها من كسفتي منها , وقعدت تسأل تقول فين الكتكوتة اللي بتخاف مني ..لحد دلوقت لما بتيجي عندنا بتقول نفس الجملة ,,
شفتي كسفة اكتر من كده
!!

galaxy lina غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2012   #6
galaxy lina
faculty of medicine
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: Misr
المشاركات: 2,622
افتراضي رد: موقف لن أنساه ..

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة doc ahmed waheed
هههههههههههههههههه دا انتي عملتي فـ الست دي موقف مش هتنساه طول عمرها
تلاقيها كانت واقفه عماله تبص حواليها و مش مستوعبه اي حاجه
عارف انا الانفعال دا :d


هي الست لحد دلوقت مش ناسية الموقف و جت بعدها ستين مرة و كل مرة لازم تفتح سيرة الموضوع ده ,, كأن سيرة اليوم ده من طقوس زيارتها ..
طبعا كانت واقفة عالباب مذهولة من اللي بيحصل و كانت عاوزة تمشي من عالباب بس الحشد الهائل اللي طلع عالسلم منعها .. !!

galaxy lina غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2012   #7
galaxy lina
faculty of medicine
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: Misr
المشاركات: 2,622
افتراضي رد: موقف لن أنساه ..

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سايكو
غير الموقف بجد اسلوب كتابتك جميل جدا
تسلم ايديكى نورتى المكتبه

تسلمي يا ايمي على رأيك ده .. و المكتبة منورة باشرافها

galaxy lina غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012   #8
Doc Ahmed Waheed
القائم بأعمال الإشراف العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 6,049
افتراضي رد: موقف لن أنساه ..

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة galaxy lina

هي الست لحد دلوقت مش ناسية الموقف و جت بعدها ستين مرة و كل مرة لازم تفتح سيرة الموضوع ده ,, كأن سيرة اليوم ده من طقوس زيارتها ..
طبعا كانت واقفة عالباب مذهولة من اللي بيحصل و كانت عاوزة تمشي من عالباب بس الحشد الهائل اللي طلع عالسلم منعها .. !!


مستحيل تنسالك الموقف دا ههههههههههههه


فعلا تلاقيها كانت واقفه مذهوله بتبص حواليها مش مستوعبه اي حاجه هههههههههههههههههههههههه

Doc Ahmed Waheed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012   #9
مدثر
..:: عضـــوية التمـــيز ::..
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 4,751
Icon1[1] رد: موقف لن أنساه ..

.
مشكوووووور د. لينا على هذة القصة المثيرة

حدثت لى قصة شبيهة

وأنا فى المرحلة الإبتدائية فى الأجازة الصيفية .. كان أخى الكبير حسن ( فى المرحلة الثانوية ) يقف فى البلكونة .. شاف أحد أصدقائه فى الشارع فصفر له وشاور له ليطلع عشان يلعبوا شطرنج .. طلع صديق أخى وطرق جرس الباب .. وفتح له أبن خالتى الذى كان بالصدفه فى زيارة لنا.

قال الصديق الواقف أمام الباب : حسن موجود .. رد إبن خالتى : غير موجود وقفل الباب .. بعد دقائق رن الصديق الباب مرة أخرى وتكرر غلق الباب فى وجهة .. أخيرا ضرب الباب ودفع إبن خالتى ودخل شقتنا.

قابلته شقيقتى الكبيرة فاطمة .. وقبل أن ترحب به .. سألها وهو يشاور على إبن خالتى : الجدع الغلث ده جايبينه منين؟! .. لم تستوعب شقيقتى وأنا بجوارها الموقف .. ونادت على شقيقى حسن من البلكونة .. صاح الصديق : أنا عايز أعرف مين ده؟!

شرح الصديق الموقف .. وإنهمك أخى فى نوبة ضحك عارمة .. وضحكت أنا وشقيقتى بالتأثير .. ومش فاهمين هو في إيه!!

أخيرا شرح شقيقى حسن الموقف .. هو له إسم شهرة أخر هو عمر .. وأسمه الرسمى حسن .. أعرف أنا وشقيقتى ذلك .. والصديق لا يعرف إلا إسم حسن لانه زميل أخى فى الدراسة .. وإبن خالتى لا يعرف إلا إسم الشهرة عمر .. ضحك الصديق وإبن خالتى على الموقف وعذرا بعضهم البعض .. لان هذا الصديق هو أخ لنا .. يبات بأيام معنا فى المنزل .. وكذلك يفعل أخى فى منزلهم.

كان الأجيال القديمة لها إسم رسمى وإسم شهرة وكانت لها أيضا أسم رسمى مركب .. وبطلت هذة الأيام .. تستخدم فقط أيام الإنتخابات للتعريف بالمرشحين
.

.


التعديل الأخير تم بواسطة مدثر ; 08-07-2012 الساعة 01:56 AM
مدثر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2012   #10
سايكو
emy Queen
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: مصر بتاعة زمااااان
المشاركات: 3,523
افتراضي رد: موقف لن أنساه ..

هههههههههههه
موقف حلو برده يا بشمهندس مدثر

سايكو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
تعليقات زوار الموقع على الفيس بوك


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:14 AM.


Follow @elmaazon تابع ايجى لفرز على الفيس بوك وتويتر لحظه بلحظه