الحوار الساخن هنا كلام في السياسة، وكمان مناقشات جادة بين الاعضاء في مجالات كتير..



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-15-2015
نبضة مصرية نبضة مصرية غير متواجد حالياً
..:: عــضــو رهيب ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 876
افتراضي رفع السلاح وأعلنت الخلافة فيما الجدال ولما الانتظار


رفع السلاح وأعلنت الخلافة فيما الجدال ولما الانتظار

من عام واحد مضى .. بمطلع عام 2014 هل كان متوقعا ان يتم إعلان الخلافة الإسلامية من داخل أراضيها بمنتصف شهوره .. فى خطبة قوية موجزة حاسمة هااااادئة متزنة .. خطبة واعية واثقة الخطى بفضل الله وقوته .. خطبة أصغت لها مسامع الأرض .. وأخذت بأحباء الخلافة منتظريها وحتى مبغضيها مبلغا من الاهتمام غطى على كل الأحداث إلى يومنا هذا .. يرقبون صاحبها الذى أطل على العالم بعزة المسلم فى خشوع وشكر لله ( والله حسيبه ولا نزكيه على الله ) .. خطبة جندت أعدائها صاغرين خاسئين بكل أجهزتهم الإعلامية المرئية والمقروءة وعلى النت وكل محلليهم ومنتدياتهم ونواديهم ..

أرغمت فضائيات دول على تسخير ساعات طويلة من البث بمقدميها ومخرجيها وكل العاملين بها على متابعة إحدى خطب الجمع التى لم يعيروها يوما انتباها .. وبمطلع شهر رمضان الكريم .. شهر الصيام والعبادة والجهاد والنصر والفتوحات .. الذى طالما استهتر به أعداء الأمة وكان دائما على الكافرين والمشركين هما وغما وحسرة فى قلوبهم
وخسرانا مبينا

فى دقائق هى مدة خطبة البغدادى ما ان انتهت حتى سارعت ساحات الإعلام وساسة العالم وما اسموها دول عظمى يتسابقون فيما بينهم يتناولونها بأدق تفاصيلها .. دقائق أربكت المشهد العالمى لتتلاطم الدول فى حيرة .. الكل يدقق فى الكلمات وحتى الأحرف .. بل وكل حركة وإشارة .. مظهره .. ساعته .. وقفاته .. أنفاسه .. نظراته .. خطبة أعادت على أعينهم رغما عنهم مشاهد حية لعودة خلافة كانوا يظنونها ذهبت بلا عودة ..

رد مع اقتباس
اقرأ ايضا جديد الأخبار لحظه بلحظه على ايجي لفرز
قديم 01-15-2015   #2
نبضة مصرية
..:: عــضــو رهيب ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 876
افتراضي رد: رفع السلاح وأعلنت الخلافة فيما الجدال ولما الانتظار

بإعلان قيام الدولة الإسلامية بفضل الله وقوته بعد عقوووود طويلة من الضعف والخزى والاستسلام والتبعية البغيضة .. الصورة اختلفت .. تبدلت .. تغيرت ملامحها .. ويوما بعد يوم .. بل ساعة تلو الأخرى تتضح معالمها وتتوالى مشاهدها بكل قوة وتوكل على الله وعزم على الاستمرار وتمكين الشرع دون تراجع ولا مساومات ولاجدالات ولا حوارات .. لذا كان اعلان دولة الخلافة بمثابة صفعة قوية تلقاها أعداء الدين الذين طالما استخفوا بالشعوب الإسلامية واستهتروا بمصائرهم .. صفعة مفاجئة وفاجعة أذهلتهم رغم ما سبقتها من إنذارات وتحذيرات بل ومواجهات عنيفة خاطفة .. ولكن كيف تجدى الإنذارات مع من استخفوا أقوامهم وكانوا من الغافلين ..

الأمر بالنسبة لكل نظم البغى الدولية مختلف عما عاصروه وعايشوه .. مختلف حتى عن اللقطات الأخيرة للخلافة العثمانية قبيل انهيارها .. هم يعاينون دولة فتية بخطواتها السريعة المتلاحقة بكل أرض تخطوها دولة الإسلام .. لم تعد مجرد صورة بل واقع من الويلات أتى بأعداء الاسلام وأنزلهم من صياصيهم خاسئين صاغرين مذعورين وألقى بهم وبحصونهم وحواراتهم وتحليلاتهم فى قليب ليس له من قرار ..

كل شىء بالنسبة لأعداء الإسلام أصبح مختلف عما اعتادوه فى معاملاتهم ومواجهاتهم .. نظام ليس لهم عليه سلطان .. معاملات غير خاضعة لقوانين البغى والبغاء .. قادة بعزم وإصرار لم يعهدوه من قبل خارج مجالهم المغناطيسى بل كاسر ومشتت له ولهم .. جنود لا قبل لهم بها .. تمكين دون تفريط ولا اقناع .. واقع أحاط بأعداء الدين لم يأملوه يوما ولم ينتظروه ..
لكنه واقع بهم وبنظمهم وأذيالهم فكان لزاما عليهم ان يقاتلوه ..

باقية وتتمدد بحول الله وقوته

نبضة مصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2015   #3
نبضة مصرية
..:: عــضــو رهيب ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 876
افتراضي رد: رفع السلاح وأعلنت الخلافة فيما الجدال ولما الانتظار



كثيرا ما عارضت تيارات إسلامية توقيت إعلان الجهاد .. هى تعلم جيدا مساوئ النظم الحاكمة على أراضيها .. تعلم عن يقين حجم الفتن التى تعرض لها المسلمون فى ديارهم لعلمنة البلاد ويدركون جيدا حجم التحديات التى تواجه الأمة الإسلامية فى ديارها .. تلك التيارات تعى جيدا ان تلك النظم الحاكمة لبلادهم ومناهجها العلمانية الفاسدة حادت بعيدا عن الإسلام واتخذت كل سبل الغى سبيلا ومنهاجا لها .. وعلى يقين بعمالة تلك النظم المجرمة لكل كيان غوى مضل مبين فى سبيل أطماعهم ..
تلك التيارات يعملون كما يقولون لاسترجاع الخلافة وحريصون على استعادتها ويبذلون الجهد من أجل ذلك الهدف ولا يخفون ذلك فى تصريحاتهم وخطبهم .. ولكن كل منهم على طريقته غير سبيل الجهاد .. من رؤيتهم لم يأتى أوانه بعد ..

وها هو الحال وواقع الامور اتفقنا أو اختلفنا .. لكنه واااقع فرض أحداثه على كل مسمع ومرأى وبقوة لا تعرف معها للتراجع عنوانا .. رفع السلاح وصدع بالجهاد وتعالت وعلت راية الحق إعلاءا لكلمه الله وفوق كل الرايات لتكون كلمة الله هى العليا وكلمة الذين كفروا هى السفلى بكل مناهجها ونظمها .. وحشدت الجنود للساحات .. ودارت المعارك .. وتمايزت أطرافها .. وتعالت صيحات الله أكبر .. وذللت الصعاب .. وبسطت الأرض وطويت تحت أقدام المجاهدين الذين جاءوا من كل أرض ودار أسلمت لله الواحد القهار .. وأعلنت الخلافة من أراضيها ومن فوق منابرها ..

لما الانتظار وفيما الجدال والخذلان وقد أصبحت الخلافة حقيقة وواقع قائم يشهد له الدانى والقاصى .. العدو والحبيب .. الشاهد والغائب .. أصبحت واقع مرئي مشهود لها إيجابيا أو سلبيا لمن ناصرها او خالفها .. ولكن هاهى أصبحت خلافة على أرضها بولاة أمورها تمكن شريعة ربها وتقهر أعدائها وتحتوى المهاجرين إليها وأنصارها .. وتعيد لديار الإسلام مجدها وعزها ..

لما الانتظار وفيما الجدال والخذلان

بمشيئة الله باقية وتتمدد

نبضة مصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2015   #4
نبضة مصرية
..:: عــضــو رهيب ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 876
افتراضي رد: رفع السلاح وأعلنت الخلافة فيما الجدال ولما الانتظار

تلك التيارات الإسلامية المعادية لتوقيت إعلان الجهاد رغم إيمانها بوجوبه والتى ترى ان أوانه بمقاييسها لم يأتى بعد .. اتخذت كل منها مسلكا تظنه الوحيد لبلوغ الخلافة وإقامة الدولة الإسلامية .. ولو إنها تكاملت فيما بينها لكان أجدى إلى حد ما او على أقل تقدير اقتصرت المسافة والوقت .. ولكنها تباينت فيما بينها .. وانفرد كل تيار بمنهجه وإن كان يوافق الشريعة فى بعض جوانبها .. ولكنه أغفل جوانب اخرى عن قصد .. او محاولة دعم مسلكه عوضا عن ما أغفله من جوانب أخرى بأن لجأ إلى أساليب تخالف جوهر العقيدة بدافع الاضطرار او الضرورة او دفع الضرر او تجنب الصدام او المعايشة إلى ان يحدث التمكين .. او بدافع ضعف القدرة مع غلبة الطرف المعادى لإقامة الشريعة .. ومبررات كثيرة من الأسباب التى ساقها كل تيار على حدة .. اختلفت و تباعدت فيما بينها واتفقت فى عدائها على توقيت إعلان الجهاد ..

وبعيدا عن صدق النيات .. أو حتى عدم إخلاصها والتى لا يعلمها إلا الله وحده .. سبحانه يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور .. فإن كل تيار انفرد بطريقته التى يظنها المثلى عندما تحزب بعيدا عن أخوة العقيدة .. وليته إلتزم صمته وإنغلاقه على نفسه وأخلص فى الجانب الذى ظنه سبيلا فى استرجاع الخلافة دون غيره من السبل .. ولكن ما أن أعلن الجهاد وتعالت الهمم حتى اجتمعت تلك التيارات المتباعدة للحيلولة دون استمراره .. وكلما أنجز الجهاد نجاحا وتقدما نحو تحقيق الهدف واسترجاع للأمة عزتها وأمجادها .. كلما تعالت صيحات تلك التيارات تخذل وترجف وتعمل جاهدة على استقطاب العباد بعيدا عن مسلك الجهاد فى سبيل الله محذرة من عواقب هذا الإقدام الذى تراه غشيما متهورا ..

رغم ما تعايشه المجتمعات الإسلامية فى ظل نظم إجرامية عربيدة مفرطة فى الدين متبجحة على الإسلام فى دياره مناصرة لأعدائه على أرضه .. متفننة فى نشر الفتن وتضليل العباد وإفسادهم .. لكن تلك التيارات تجاهلت تلك الأفعال الإجرامية المشينة وتغافلت عنها وساقت لتلك الحكومات الأعذار التى تستوجب الصبر عليها .. واستثنت من حكمتها وصبرها التيار الجهادى لا هى ابتعدت عنه وإلتزمت بما اختارته من مسلك ولا هى ناصرته ولا هى سكتت عنه واستمرت فى الصمت الذى لازمها عقودا ..

والغريب ان تلك التيارات الإسلامية راحت إلى أبعد من التخذيل والإرجاف الى تكثيف كل جهودها وأوقاتها وتصريحاتها لتشويه صورة المجاهدين ولم تكتف بمناصرة حكوماتها العلمانية الجاحدة المستعلية على شرع الله بنظمها الفاسدة .. بل ساندتها صفا واحدا مع أعداء الدين واهل الكفر والشرك فى تحالفات صليبية وصهيونية وإلحادية لمنازلة أهل الجهاد والنيل منهم ..

عجبا لتلك التيارات الاسلامية .. لا هى اعتزلت .. ولا ناصرت .. ولا حايدت ولكن عاونت وساندت وآزرت وناصرت وحشدت الحناجر على الفضائيات والمنابر .. وناظرت على إخوانهم المجاهدين وهاجمتهم بكل ما أوتيت من عزم وقوة ووقت تفرغت فيه للنيل من الدولة الإسلامية بعدما قامت بالفعل وأعلنت الخلافة من منابرها وعلى أراضيها ..

فيما الاستمرارية فى الجدال وعلى أى شىء تلك الحوارات ولما التخذيل

بإذن الله وحوله وقوته باقية وتتمدد

نبضة مصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2015   #5
نبضة مصرية
..:: عــضــو رهيب ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 876
افتراضي رد: رفع السلاح وأعلنت الخلافة فيما الجدال ولما الانتظار

نعم تباينت تلك التيارات الإسلامية فى مسلك كل منها لتحقيق حلم الخلافة .. ولكنها اجتمعت على عدائها لأى بادرة لإحياء الجهاد فى هذا التوقيت الذى اعتبرته مرحلة صعبة فى تاريخ الأمة الإسلامية لا تحتمل مزيدا من الضغوط والاشكاليات ..

لكن هل حقا صدقت فى مسالكها .. هل بالفعل تتيقن تلك التيارات او حتى تنتظر نوعا ما من التمكين بنهج كل منها وما اطمئنت له من سبل للوصول الى الغاية ..

على أرض الواقع بعيدا عن الآمال والأمنيات والنيات .. لم تخطوا أى من تلك التيارات خطوات فعلية حقيقية نحو استعادة الخلافة ولا تحقيق أدنى قدر من تمكين الإسلام بدياره .. بل على العكس أهانته دون قصد او بخطأ المسلك الذى انتهجته ظنا منها انه الطريق الى إقامة الدولة الاسلامية وتمكين شرع الله دون الحاجة إلى إسالة قطرة دماء ..
فما النتيجة !!!
هل حقنت الدماء .. هل استكملت ما بدأته وما انتهجته .. هل حققت أدنى قدر من التمكين .. اللين بموضعه حكمة والشدة فى موضعها حكمة .. هل كانت تلك التيارات من الحكمة حتى تضع لنوازل الأمة الإسلامية فى كل موضع وحدث ما يناسبه من اللين او الشدة .. بدلا من تلك التنازلات التى أعلت من شأن أعداء الأمة وجرأت الصعاليك على مساجدنا ومقدساتنا .. فما حقنت الدماء بتنازلاتها .. بل أسالت وأهانت وفرطت فى عزة الإسلام على أرضه ..

وما زالت تخذل وتدين وتستنكر .. بوقت رفع فيه السلاح وعلت راية الجهاد ومكنت دولة الإسلام الخلافة على أراضيها وصدعت بها من أعلى منابرها ..
فيما الجدال ولما الانتظار

بحول الله وقوته بااااااقية وممتدة

نبضة مصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2015   #6
نبضة مصرية
..:: عــضــو رهيب ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 876
افتراضي رد: رفع السلاح وأعلنت الخلافة فيما الجدال ولما الانتظار

إن تلك التيارات الإسلامية التى اتخذت مجال الدعوة سبيلا .. هى اكتفت به ليس بدافع التخصص وتكثيف جهودها فى هذا المجال فحسب والذى هو من أهم دعامات اقامة الخلافة ولكن هى رأته السبيل الأوحد دون الحاجة لغيره للتمكين .. وجدته الدعامة الوحيدة التى تناسب تلك الفترة .. ومن رؤيتهم تربية المسلم وتوعيته بأمور دينه وتنشئته نشأة إسلامية سليمة هو السبيل الوحيد لتمكين الإسلام دون الحاجة إلى قوة ولا إراقة قطرة واحدة من الدماء .. وضعوا الفرضية ولم يشترطوا لها فترة زمنية لتنشئة الأمة نشأة إسلامية واعية يمكن من خلالها ان تتبدل الأوضاع بكل سلام دون الحاجة فى هذا التوقيت للتوعية الجهادية ولا استفزاز الحديث عنها ..

هم يؤمنون بالجهاد ولكن ليس أوانه مهما طالت السنين .. وضعوا له شروط إذا توافرت صدعوا به .. لا سقف زمنى ولا حدود .. حتى أنها بالفعل تعدت عقود وسنوات طويلة .. دعوة مستمرة فقط دون الحاجة لاستكمالها او دعمها بسواها .. فهل صدقوا فى امكانية الدعوة الصحيحة الخالصة فى ظل تلك الأوضاع فى البلاد والتى سيطر فيها أعداء الإسلام على مقدرات الأمة .. وأن كما يتراءى لهم أن الدعوة فحسب هى السبيل لتمكين الإسلام دون الحاجة لغيرها من السبل ..

نبضة مصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-24-2015   #7
نبضة مصرية
..:: عــضــو رهيب ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 876
افتراضي رد: رفع السلاح وأعلنت الخلافة فيما الجدال ولما الانتظار

أيضا على أرض الواقع .. الأوضاع تتحدث عن نفسها .. كل الدعاه ونكن لهم كل الاحترام ولكن نسرد الحقائق دون انتقاص من قدرهم ولا التشكيك بنواياهم ولا أن نرميهم بعمالة ولا أن نبخسهم قيمتهم العلمية وجهودهم المشهود لهم بها فى مجال الدعوة الإسلامية ولا نحددهم .. جميعهم بكل البلاد لهم منا كل التقدير والامتنان .. ولكن الحق أحب إلينا من كل ذوى فضل ومنة من البشر .. الحقائق تشهد انهم عجزوا عن تمكين الإسلام حتى بمنابرهم وحلقاتهم العلمية .. مساجدهم تحت المراقبة .. هم أنفسهم تحت الطلب والإستدعاء بأى وقت وبإملاءات تضع لهم حدود لما يتناولوه فى دروسهم وخطبهم ..

هم أنفسهم عجزوا عن تمكين الإسلام فى أضيق حدودهم وحيازتهم .. لا يستطيعون ان يصدعوا بكل جوانب الشريعة .. المحاذير كثيرة وخاصة بما يتعلق بالحاكمية ونظام الحكم فى الاسلام وحدوده والجهاد وأمور كثيرة وضعت لها خطوط حمراء وبكل ألوان الطيف .. بل إن أحدا منهم لم يستطع حتى تمكين الإسلام فى مدينته .. قريته .. شارعه .. محيط مسجده او حتى بمسجده .. هو ذاته ضيف بحلقة دروسه .. بكل سهولة يمكن أن يمنع منها ..

إذا كان الأمر كذلك وهم يدركون ذلك جيدا .. فيما كل هذا الجدال بما يتعلق بدولة أقامت شرع ربها وصدعت مساجدها بكل آيات الله دون خوف ولا تورية ولا تعريض ولا إخفاء ولا استثناء آيه بل ولا حرف من كتاب الله .. فيما هذا الجدال والعناد والإصرار على معاداة دولة الإسلام .. لما كل تلك الحوارات وكل الداعين لهذا التيار يعلمون علم اليقين ان النظم ببلدانهم لن تدع لهم الحرية فى الجهر بكل ما يتعلق بالإسلام للقيام بواجبهم فى التوعية والتنشئة الإسلامية الصحيحة كما يدعون .. كيف لأسرى مساجدهم ان يتوهموا وهم لا يملكون من أمرهم شيئا ان بإمكانهم تمكين الإسلام فى ظل تلك الحكومات الفاجرة التى لا ترجوا لله وقارا بل وتطالبهم بتقسيم القرآن وإنتقاء ما يحلو لتلك الأنظمة من آيات الذكر والتغاضى عن غيرها التى لا تتفق وأهواءهم ..

لما تعادى تلك التيارات وجود دولة الخلافة .. وما الحافز .. وما الحاجة لذلك وقد قامت بالفعل وأصبحت دولة على أراضيها .. وإذا تلك التيارات اختارت مجال الدعوة .. ما الضرر وقد اقامت الدولة الإسلامية الدعوة على أراضيها بعزة وكرامة وعلو لا يدع للكافرين عليها أى سلطان .. لما محاربة دولة الخلافة وقد قامت بالفعل ( نحسبهم على خير والله حسيبهم ) .. ما الدافع لعدم مناصرتها والإصرار على تخذيلها لإثبات فرضية وضعوها وجعلوا تمكين الإسلام لا يتم بغير الدعوة دون جهاد ..

وإذا هم اختاروا هذا القدر من الدعوة بكل محاذيره التى وضعت لهم لما لم يلتزموا مساجدهم ويدعون عباد الله الذين جاهدوا ومكنوا وأعلنوا الخلافة من منابرها وعلى أرضها .. لما تشويهها والصد عنها ..

إن شاء الله وبحوله وقوته باااااقية وممتدة

نبضة مصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-24-2015   #8
نبضة مصرية
..:: عــضــو رهيب ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 876
افتراضي رد: رفع السلاح وأعلنت الخلافة فيما الجدال ولما الانتظار

عجبا .. هم يخشون على مستقبل الدعوة إذا تصادمت مع النظم الحاكمة كما يقولون .. هل من أجل هذا السبب وهم لم يمكنوا الإسلام بعد .. يعلنون الحرب على الدولة الإسلامية ويداهنون أعداء الأمة ويتولون حكومات فاسدة ويشوهون من أجلها دولة إسلامية قامت بالفعل ومكنت الشريعة وبسطت نفوذها على كل شبر فيها .. وتوسعت وأزالت حدود وحطمت شركيات وفتحت أراضيها لكل مسلم دون جوازات ولا تأشيرات وألغت معاملات ربوية وأغلقت مواخير زنا وميسر وأذية .. ولفظت كل ما خالف شرع ربها من معاملات ونظم دولية .. وألغت ضرائب ونظم وقوانين حكم علمانية .. وفتحت بيوت المال وتحررت من بدع وعمالة وتبعية .. وبذلت المال والنفس واحتوت فى طياتها أنصار ومهاجرين وأصحاب ذمم ومواثيق شرعية .. وأخلصت مساجدها لله تصدع بآياته دون خوف ولا تورية ..

عجبا لتلك الأنانية التى أحاطت بتلك التيارات .. كيف لها ان لا تكون بحجم المسئولية وهى على بينة من أمرها وعلى علم .. كيف لها ان تخذل دولة للإسلام قامت وصدعت بالخلافة عالية مدوية .. كيف لتلك التيارات ان تختار من الميزان كفة جمعتها بأعداء الأمة لتكون سلال دامية فى جسد الدولة الإسلامية وهى التى تدعى حرصها على دماء المسلمين ..

كيف لا تدين وبقوة هذا العدوان الصليبى والتحالف الفاجر الماجن على ديار المسلمين .. وان اختاروا الصمت فليلتزموه ولكن ان يصوبوا سهامهم دون وجه حق لدولة قامت لتمكن شرع الله .. والطعن فيها بلا أدلة ولا بينة .. والتشكيك فى مصداقيتها والإشادة بإمارات ودويلات ماجنة مفرطة بل و أقل من نصف معشار مساحتها .. دولة قامت بالفعل بمؤسساتها ودواوينها وخليفتها وولاة أمرها ..

ما الدافع وأى مصلحة هى أكثر قيمة وأهمية من دولة إسلامية قامت بالفعل وأعلنت الخلافة .. وأى شىء هو اكثر منها قيمة حققته تلك التيارات الإسلامية التى تعمل تحت سلطان أنظمة جاحدة مستكبرة على شرع ربها .. وأى انتصار أو جولات تنتظر تحقيقها إذا ما فرطت فى دولة الخلافة التى قامت بالفعل وشهد لوجودها ليس فقط أنصارها بل واجتمع عليها أعداءها ..

ما الذى ستجنيه تلك التيارات الإسلامية إذا ما خذلت دولة الإسلام التى قامت بدماء مجاهديها الذين جاءوها من كل أرض غرباء لمؤازرتها .. ما الذى ستحققه تلك التيارات ولم تفعله دولة الإسلام على أراضيها .. كيف تؤتمن تلك التيارات على مصير أمة وهى ليست على أقل قدر من المسئولية تجاه دولة أعلنت الخلافة وأغاظت وهزمت أعداء الأمة ..

إن لم تناصر تلك التيارات الدولة الإسلامية فلتدعها وشأنها .. فيما الجدال والتشويه ولما النزال والتخذيل

بإذن الله باااااقية وممتدة

نبضة مصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-27-2015   #9
نبضة مصرية
..:: عــضــو رهيب ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 876
افتراضي رد: رفع السلاح وأعلنت الخلافة فيما الجدال ولما الانتظار

لم يقتصر حال المعاداه للدولة الإسلامية على التيارات الإسلامية الدعوية .. بل نافسها فى هذا الأمر تيار الإسلام السياسى الذى وجد فى الدولة الإسلامية ما يهدد وجوده وينهى دوره .. فالدولة الإسلامية أصبحت بحول الله وقوته حقيقة قائمة على أرض الواقع وكل يوم يمتد نفوذها وسلطانها .. وما الضرر !!!؟ .. ألم تكن مساعى التيار الإسلامى السياسى لإقامة الدولة الإسلامية واستعادة الخلافة .. هاهى الدولة الإسلامية قد أصبحت واقع مشهود له .. لما العداء لها .. لما محالفة الصليبين وأعداء الأمة فى حربهم لها ومحاولة إسقاطها وما الهدف .. هل كان لابد أن تأتى الخلافة بالسياسة .. ألم تكن السياسة كما يقولون وسيلة للوصول لحكم البلاد والحكم بالشريعة وتمكين الشرع بالبلاد .. أين المشكلة .. فيما الاختلاف .. هاهى الدولة الاسلامية قد قامت وأعلنت الخلافة ..

ألم تحاول جماعة الإخوان المسلمون على مدار ثمانين عام ذاقت فيهم الأمرين وتحملت من قسوة الأنظمة الحاكمة وإجرامها مالا تطيقه حركة او حزب او جهة عملت بالسياسة .. ها هى الدولة الإسلامية قامت فى شهور لا ثمانين عام ومكنت الشرع فى العراق وسوريا وأطاحت بالحدود وبايعتها ولايات من خارج أراضيها بسيناء وليبيا والصومال وبإذن الله وحوله وقوته قائمة ويمتد سلطانها .. بل وأذهلت العالم بأسره وحيرت أقطابه المسماه بالعظمى ..

ألم تعانى تلك الحركات السياسية من إجرام فاق وفاض وطفح وتعداها إلى النيل من كل من ساندها وأعانها .. ألم تطيح تلك الحكومات الإنقلابية المجرمة وما سبقها من حكومات لا تقل عنها إجراما بأمن جماعة الإخوان على المستوى الشخصى والأسرى والحزبى ونكلت حتى بأتباعهم ومسانديهم من خارج الجماعة .. وألقت بقيادات الجماعة فى السجون و حتى الرئيس المنتخب محمد مرسى واقتحمت ديارهم وأسالت دماءهم وأفزعتهم وأهليهم وكل من جاورهم وصاحبهم وعاملهم وأيدهم .. ألم تتشفى فى أحزانهم جهات أمنية وقضائية وسلطوية فاقت حكوماتها فسادا وإجراما .. وسطت ونهبت تجاراتهم ودمرت شركاتهم وجالت وماجت بأموالهم بكل فجور معلن مجاهرين بسرقة ونهب أموال الإخوان المسلمين حتى على فضائياتهم ..
عجبا لتلك التيارات الإسلامية التى تعاطت السياسة فأدمنتها حتى باتت من فرط أحلامها
لا تعى اين الآن موضع أقدامها ..

بحول الله وقوته بااااقية دولة الإسلام وممتدة

نبضة مصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-27-2015   #10
نبضة مصرية
..:: عــضــو رهيب ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 876
افتراضي رد: رفع السلاح وأعلنت الخلافة فيما الجدال ولما الانتظار


ما المشكلة أن التمكين جاء من غير تلك المسالك السياسية القبيحة الشاردة .. وكان حقا له ان ينجح دونها حين اتخذ الجهاد سبيلا للعزة والرفعة .. ما المشكلة التى أدت لكل هذا العداء الذى تكنه التيارات السياسية الإسلامية تجاه الدولة الإسلامية .. هل الهدف إثبات إمكانية تمكين الإسلام بالعمل السياسى .. أم إن الهدف الوصول وتحقيق وتمكين إقامة دولة إسلامية بديار الإسلام ..

الأمر تعدى جماعة الإخوان إلى نزول حتى الجماعات السلفية لاستكمال العمل السياسى .. وليتها توقفت عن هذا الحد ومضت بمشروعها السياسى لا ضرر ولاضرار .. ولكنها ناصرت كل التيارات السياسية الاخرى العلمانية فى عدائها للدولة الإسلامية ..

ما هذا الإصرار على مساندة مبغضى الشريعة و مشاركة أهل الكفر والشرك فى هذا العداء .. وما الضرورة التى دفعت بتلك التيارات الإسلامية للمشاركة فى هذا المجال وقد زج بإخوانهم فى السجون والذين سبقوهم فى هذا العمل على مدار 80 عام ..
ما وازع هذا الولع بالعمل السياسى الذى تعاطته وأدمنته تلك التيارات فى ظل تلك الحكومات العلمانية المستكبرة على شرع الله ..

ولكن بعيدا على ما آلت إليه الأمور .. هل بالفعل تلك التيارات الإسلامية السياسية ( لا أعنى جماعة الإخوان وحدها هداهم الله وفك أسرهم ) هل بالفعل كانت صادقة فى قناعتها وسرائرها وعلانيتها بإمكانية تمكين الإسلام من خلال العمل السياسى والحزبى .. هل بالفعل أخلصت النوايا وتحرت الأمور فأصبحت على يقين بأن العمل السياسى هو بالفعل المسلك الرشيد والشرعى لإقامة دولة الإسلام واستعادة الخلافة ..



نبضة مصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
تعليقات زوار الموقع على الفيس بوك


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:02 PM.


Follow @elmaazon تابع ايجى لفرز على الفيس بوك وتويتر لحظه بلحظه